طريقة تطويل وتبييض الاظافر بأسرع وقت من 3 أيام لأسبوع

تطويل وتبييض الاظافر

1- مقدمة :
تطويل الاظافر وتبيضها حلم الفتيات والسيدات اللواتي يهتممن بأنوثتهن بشكل عام، ومع أن الأصل الصحي ألا تطول الأظافر حتى لا تسبب أمراض من جهة فإن العناية الدائمة قد تقي من البكتيريا والعدوى من جهة أخرى.

2- كيفية العناية بالاظافر وتهيئتها للتطويل دون أضرار صحية ؟
⦁ ينبغي العناية بالنظافة العامة للجسم بصفة دورية، وخاصة بعد الخروج من الخلاء، بالماء والصابون.
⦁ فهم طبيعة تكوين الاظافر، وأهميته، والتغييرات التي تطرأ عليه مثل: التلون بهالات بيضاء، أو وجود بقع لونية أخرى، لأنها قد تكون إشارات مرضية.
⦁ الغذاء الصحي والمحتوي على أطعمة الكالسيوم وفيتامينات تقوية العظام هامة لصحة الأظافر لأنها تندرج تحت بنود العظميات الطرفية الظاهرة.
⦁ أظافر القدمين جزء لا يتجزأ من أظافر اليدين، ولذا موضوعنا تطويل الأظافر وتبييضها لا يقتصر على أظافر اليد دون القدم.
⦁ إختيار الملونات الخالية من الكيماويات، أوالمانعة لدخول الماء للظفر:
فهي تنقض الوضوء وبالتالي لا تصح للصلاة عند المسلمات، وتضر بالجسم لأنها حجاب لترطيبه وبالتالي يكثر احتمال الجفاف في الأظافر التي تكون مطلية بملون مصنع بشكل مستمر لا ينقطع.
⦁ القص للأظافر الطبيعية واجب ووقاية صحية وجمالية وليس كما يزعم هواة اتباع الموضات أنها جمال بل مضرة، فلون الظافر الأعلى يختلف مع الوقت ويتصلب لأنه يعتبر جزء ميت متصل بآخر حي على الجلد وبالتالي يبدأ الضعف لبنية الظافر تتسرب للمنطقة الحية ويترتب على هذا لين الظافر وأحيانا تكسره، ودخول فطريات للجلد ومشاكل أخرى.
⦁ العناية بترطيب وقوة منطقة الجلد أسفل الظافر، والتي تكون حساسة وسريعة التقشر وتسبب ألم عند تضررها، فجمالها مكمل لمظهر الأظافر وصحتها.

3- وصفات وطريقة تطويل الاظافر وتبييضها في أسرع مدة ممكنة :
بداية لا تنتظري أن ينمو كائن حي مهما كان صغره في ساعة أو يوم، فهذا أمر لا يقدرعليه غير الله عز وجل، كما أن النمو يتطلب تغذية وعناية من الداخل والخارج.
من الداخل ذكرنا لك خطوات أعلاه، ومن الخارج لك الوصفات التالية لتجعل النمو طبيعي مع قوة وصحة:

الثوم+ الملح+ الماء
⦁ خليط المكونات الثلاث السابقة رغم أنه قد يلسع قليلا للجلد الحساس خاصة إن كان هناك جروح فيها يفيد في تلميع وقتل ميكروبات الظافر المدلك بها.
⦁ الطريقة ليست كمعجون، ولكن فقط هرس منعم جدا للثوم وتدليك الظافر ومن حوله به، ثم غمسه في محلول من الماء والملح، مع التكرار لكل أصابع القدم والأيدي.
⦁ إختلاف الأظافر السفلية في التنظيف والعناية يرجع لقوتها وعدم تعرضها للغسيل الدائم، فضلا عن تواجدها بمنطقة تحتاج للصلابة لحماية القدم، لذا تحتاج وقت أطول لتظهرالنتائج.

الليمون + زيت الزيتون البكر / الطماطم المبشورة
⦁ يحتوي الليمون على حمض وفيتامين سي الهام للعظام، وقتل الجراثيم، وبالتالي تدليك أظافراليدين والقدمين به ثم تركهما 5 دقائق ثم الشطف بماء دافئ والتجفيف الجيد، والذي يعقبه مسح مخفف بزيت الزيتون الأصلي يضيف لتغذية وصحة الظافر لمعة وتبيض ويسرع عملية النمو خلال أيام.
⦁ يمكن إستعمال عصير حبة طماطم بجلدها بعد الغسل كبديل لليمون، فهي ثمرة يتواجد بها مادة البيوتين مع نسبة من الكالسيوم وفيتامينات أخرى تقوي عظام الظافر وجلد الأصابع المحيط بها.

زيت السمك والأوميجا 3 / مهروس حبة الأفوكادو
⦁ الأفوكادو ممتاز جدا في التغذية الداخلية والخارجية للجلد والعظام:
⦁ إستعملي واحدة منه في يومك على الأقل.
⦁ اضربي قشوره بالخلاط بعد نزع النوى لتكوين خليط لأظافر اليدين والقدمين، ثم بقية الثمرة يمكن أن تقسميها جزء مهروس لشعرك، وجزء للرجيم أوضمن الوجبات الإعتيادية فتحصدين فوائد للجسم من الخارج والداخل فضلا عن الجمال.
⦁ يمكن مزجه مع اللافندر.
⦁ أما عن زيوت الأسماك فهي مقترح مهم لنقع الأظافر بها خاصة مع التضرر أو الهشاشة الشديدة فيها، لأن الأوميجا تتواجد بالأسماك وهي من عوامل تحسن العظام والأظافر وتقوية سماكتهم.

4- خاتمة :
 العناية بالاظافر تحتاج منا الإهتمام بها كما باقي الجسم فهي تتغذى وتتأثر وتتفاعل كما باقي الأعضاء. بهذا يكون مقالنا قد إنتهى ومعه نتمنى أن ينال إعجابكم ونكون قد أفدناكم وفي إنتظار تعليقاتكم وأسئلتكم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق